سلفيت - النجاح - وقع محافظ سلفيت، رئيس مجلس إدارة صندوق التكافل الخيري عبد الله كميل، وجامعة بيرزيت ممثلة برئيسها بشارة دوماني، اليوم الإثنين، مذكرة تفاهم تهدف لتوفير منح دراسية لطلبة جامعة بيرزيت من المحافظة، غير المقتدرين.

وقدم كميل شرحا حول الصندوق وأهدافه، والجهود المبذولة لتطوير الفكرة وضمان استمراريتها، مبينا أن توقيع هذه الاتفاقية يأتي ضمن أهداف الصندوق الموجه لخدمة طلبة الجامعة والذي يسير ضمن ثلاثة مسارات، تشمل توفير منح دراسية للطلبة الجامعيين، والتمكين الاقتصادي للأسر الفقيرة، وترميم بيوت الأسر غير الصالحة للسكن.

وأكد أن الهدف من دعم الطلبة هو تعميق الثقافة الإنسانية نحو الاهتمام بالتعليم وإرساء أسس التكافل بين أبناء شعبنا، خاصة في ظل الظروف الصعبة التي نعيشها مع استمرار الاحتلال.

بدوره، أكد دوماني أن هذه الشراكات من شأنها أن توفر فرص تعليم متكافئة للجميع، الأمر الذي يرتبط ارتباطا كاملا بحق الشعب الفلسطيني بالتعليم، وهو حق أساسي وإنساني تكفله كافة المواثيق الدولية.

وشدد على ضرورة وجود مبادرات مجتمعية وشعبية، منطلقة من الشعب للشعب، لما لها من قيمة معنوية لمساعدة وتحرير أنفسنا.

وقال دوماني إن جامعة بيرزيت معروفة بمواقفها الوطنية التي تسير في خط الإنتاج المعرفي، ليس فقط الأكاديمي بل من خلال الاحتكاك مع المجتمع والمساهمة الفعالة به، انطلاقا من مبدأ التشاركية.

وحضر التوقيع عن جامعة بيرزيت: نائب الرئيس لشؤون التنمية والاتصال غسان الخطيب، والقائم بأعمال عميدة شؤون الطلبة عنان الأتيرة، ولورانس ثيودوري وكوثر أبو خليل عن مكتب تعزيز الموارد في الجامعة، فيما حضر عن لجنة الصندوق عضوا مجلس الإدارة، مدير عام هيئة الشؤون المدنية في سلفيت أسامة مصلح، ومدير عام مديرية التنمية الاجتماعية إياد الديك، وطاقم من الدوائر المختصة بالمحافظة.