النجاح - شهر رمضان ثريّ بالدراما التلفزيونية والبرامج المثيرة التي تخطف أنظار البالغين والصغار، ولكن الانجراف في المشاهدة قد يؤدي إلى أن يقضي طفلك معظم وقته في رمضان أمام شاشة التلفزيون، وهو ما يعوق تطور مهاراته، ويحرمه من تنفيذ أنشطة أخرى أكثر أهمية.
أيضاً لا يمكنك حرمانه ببساطة، حيث يمكن أن يتأثر الطفل سلباً من هذا الحرمان غير المبرر، لذا فإن هناك بعض الطرق التي تساعدك في الحد من وقت مشاهدة طفلك للتلفاز..

1- التلفاز ووقت المذاكرة
بالنسبة إلى الأولاد الأكبر سناً يتزامن شهر رمضان مع امتحانات آخر العام، إذا كان ابنك من هذه المجموعة، يجب فرض قوانين على مشاهدة التلفاز بحيث لا يتعارض مع وقت المذاكرة، على سبيل المثال، ممنوع مشاهدة التلفاز سوى في العطلة الأسبوعية، فيما عدا ذلك فإن المذاكرة هي سيدة الوقت.

2- قائمة مهام ما قبل  التلفاز
هذه الحيلة تحقق لكِ هدفين، الأول هو الحد من وقت مشاهدة طفلك التلفاز، والثانية هي دفع طفلك إلى مساعدتك في الأعمال المنزلية.
وهي عبارة عن وضع قائمة من المهام المطلوبة من الطفل، والتي عليه تنفيذها قبل الجلوس أمام التلفاز، مثل ترتيب الغرفة، رعاية الحيوان الأليف، إنجاز مهمة منزلية، ممارسة التمارين الرياضية، 30 دقيقة للقراءة، ساعة للعب في الخارج، ستجدين ساعات اليوم تذوب في هذه القائمة، فلا يبقى إلا وقت قليل لمشاهدة التلفاز.

3- أوقات بلا  التلفاز
وقت تناول وجبتي الإفطار أو السحور أو أوقات تجمّع الأهل والأصدقاء بعد الولائم، يجب أن تكون بلا مصدر للتشويش على العلاقات الاجتماعية، سواء تلفزيون أو هواتف ذكية، هذه القاعدة لا تتخلّي عنها مع طفلك، أخبريه أن هذا الوقت مخصص للعلاقات الاجتماعية، والتي يجب احترامها عبر الاهتمام بهذا الوقت وعدم تضييعه في النظر إلى شاشة التلفاز.


4- مراعاة عمر الطفل
لا يجب أن يشاهد  التلفاز الأطفال ما دون سن الثالثة، حيث تؤثر مشاهدة  التلفاز على مهاراتهم اللغوية والاجتماعية والعقلية.