النجاح - قال الناطق الإعلامي بإسم الشرطة المقدم لؤي ارزيقات، إن الحوادث المرورية حصدت منذ مطلع رمضان 18مواطنا، فيما أصيب قرابة 770 مواطنا بينهم 688 إصابة خطرة  في ألف حادث مروري سجلت خلال الشهر المنصرم.

يشار إلى أنه توفي يوم امس الثلاثاء أيضا سبعة مواطنين  في حادث سير شرق رام الله ليرتفع عدد الوفيات في رمضان والعيد إلى 18.

وقال  ارزيقات:  إن التحقيق في الحادث المروري المفجع الذي راح ضحيته سبعة مواطنين اليوم شرق رام الله، لازال جاريا ولكن من الملاحظات الأولية أن هناك تجاوزا خطرا في منطقة لا يجوز فيها التجاوز، وسرعة كبيرة أدت إلى اصطدام مركبة عمومية بحافلة إسرائيلية، والبحث لا زال جاريا على من هو المتسبب وأسباب هذا الحادث القاتل.

وقال إن الارتفاع في الحوادث المرورية يعود إلى عدم التزام السائقين بقوانين السير خصوصا في الطرق الخارجية،  حيث تقع معظم الحوادث القاتلة، إذ سجل منذ بداية العام 51 حالة وفاة بسبب الحوادث، 34 منها في الطرق الخارجية.

ودعا ارزيقات السائقين لأخذ العظة والعبرة من نتائج الحوادث المرورية المفجعة، مطالبا جميع السائقين الالتزام بالقوانين المرورية.

وقال إن شرطة المرور وضعت دراسات في كيفية مراقبة حركة السير في الشوارع الخارجية ومتابعة السائقين المخالفين في الشوارع هناك، لكن الاحتلال يرفض السماح لها بتطبيق هذه الخطط للحد من الحوادث المرورية.