النجاح - أكد رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله على أن فلسطين ستحتفي اليوم بإطلاق أجندة السياسات الوطنية للأعوام 2017-2022. بناء على توجيهات الرئيس محمود عباس، لتعكس اهتمامهم بالمواطن أولا، وفق قوله.

وتركز الأجندة على مجموعة من الأولويات والسياسات الوطنية التي تهدف إلى تعزيز العدالة الاجتماعية وتحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطن، وتعزيز صمود الإنسان الفلسطيني في كافة أماكن تواجده لا سيما في المناطق المهمشة والقدس الشرقية.

بالإضافة إلى إنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية وإستكمال الجهود لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

كما تركز الأجندة أيضا على مواصلة جهود الإصلاح لتعزيز استجابة الحكومة للمواطنين وصولا للحكومة الفعالة والمنفتحة القائمة على المساءلة والشفافية.

ونوه الحمد الله إلى أن الأجندة ستركز على بناء اقتصاد مستقل وقوي من خلال تعزيز مقومات الاقتصاد الفلسطيني واستقلاليته وتوفير بيئة استثمارية ملائمة تساعد على تطوير الصناعة الفلسطينية والقطاعات الإنتاجية الواعدة التي توفر فرص عمل لائقة للجميع.