ترجمة : علا عامر - النجاح - حذر علماء من استخدام المعقمات والمحارم الرخيصة في التعقيم للوقاية من فيروس كورونا، مشيرين إلى أنها غالبا ما تكون عديمة الفائدة.

ووفقا لما نشرته صحيفة ذا صن البريطانية وترجمه موقع النجاح الإخباري، أوضح العلماء أن هذه المعقمات تزيد الأمور سوءا، فهي تنشر البروتينات القاتلة على الأسطح التي يراد تنظيفها وتعقيمها من الفيروس.

وأشاروا إلى أن الدعايات التي تؤكد أن هذه المواد تقتل الجراثيم بنسبة 99%، غير صحيحة على الإطلاق لأنها تفتقر إلى الإختبارات القانونية.

جاء هذا الكشف الصادم في تقرير صادر عن علماء الأحياء الدقيقة البارزين يطالبون بقمع الشركات المنتجة لهذه المواد.

ونوهه الباحثون إلى أن هذه المنتجات يمكن أن تمنح الآلاف من العائلات شعور خاطئ بالأمان، وهو ما يمكن أن يزيد من خطر تفشي وباء كورونا.

وكشفوا عن أن الخطورة تكمن في استخدام هذه المواد في المستشفيات التي تعالج الحالات الخطيرة المصابة بالفيروس.

وكانت هناك العديد من الدول التي أغلقت عدة مصانع لأنها تستخدم مواد كيميائية خطيرة وغير فعالة في صناعة المعقمات.