ترجمة : علا عامر - النجاح - أكد مجموعة من الخبراء أن خسارة الوزن يمكن أن تساعد بشكل كبير على الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأشار الباحثون إلى أن التخلص من السمنة يزيد من مناعة جسم الإنسان في مقاومة هذا الفيروس.

وقال البروفيسور نيل موريس فيرغسون : " من الأفضل دائما أن يحافظ الجميع على رشاقتهم وأوزانهم المثالية.. وخاصة أن الأوزان الزائدة تزيد من مشاكل القلب والتنفس".

وكشفت إحصائيات الإصابة بفيروس كورونا في بريطانيا أن 38% من المصابين الذين دخلوا إلى العناية المركزة من أصحاب الوزن الزائد، و55 % منهم توفوا نتيجة إصابتهم بالمرض.

وحذر الخبراء من أن كبار السن الذين يتجاوز عمرهم سن الـ60، هم الفئة الأكثر عرضة للخطر .

وقال البروفيسور فريدريك كارب، جامعة أوكسفورد،: " إن دهون البطن تؤدي إلى رفع الحجاب الحاجز إلى أعلى، وبالتالي الضغط على الرئتين".

وأضاف: " لا شك أن جميع الدراسات العلمية أكدت أن فيروس كورونا يهاجم الرئتين بشكل أساسي".

ونصح كارب بضرورة إتباع نظام صحي والإلتزام بالتمارين الرياضية من أجل التقليل من مخاطر الإصابة بالسكري وعدم الضغط على الرئتين.