ترجمة : علا عامر - النجاح - أشارت دراسة حديثة إلى أن الأطفال الذين يمضون ساعات في تصفح الهواتف الذكية ومشاهدة التلفزيون هم الأكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب، وفق ما ترجمه موقع النجاح الإخباري عن موقع صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية.

ووجد الباحثون أن الأطفال الذين يقضون أطول فترة في هذه الأنشطة يوميا هم الذين يعانون من الأعراض الأكثر حدة للإكتئاب.

وحذروا من أن رؤيتهم لأشخاص آخرين لهم أجسام "مثالية" أوأنماط حياة براقة يفقد التلاميذ شيء من احترامهم لذاتهم.

ودعت البروفيسورة "باتريسيا كونرود" الأهالي إلى تقييد وقت تصفح الأطفال للمواقع الاجتماعية من أجل حمايتهم.

واستندت نتائج هذه الدراسة على إجراء إحصائية شملت ما يقارب 4000 طفل، يتراوح معدل أعمارهم ما بين 12-16 عام، وقاموا بالإجابة على أسئلة متعلقة بإستخدامهم وتصفحهم للمواقع الإجتماعية.

ولاحظ الباحثون أنه كلما زاد الوقت الذي يقضونه في مشاهدة التلفزيون أو استخدام وسائل التواصل الاجتماعي كلما زاد احتمال معاناتهم من أعراض الاكتئاب.