النجاح - أصدرت محكمة هندية أمرًا بإلقاء القبض على لال سينغ آريا، وزير السعادة في إحدى الولايات الهندية، وذلك بالتزامن مع اختفائه بعد توجيه له تهمة القتل.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، عن الشرطة الهندية قولها أنه جاري البحث عن لال سينغ آريا، وزير السعادة في ولاية ماديا براديش، لاستجوابه بتهمة القتل، وذلك بعد أن اختفى عقب إصدار القضاء الهندي أوامره بالقبض عليه.

وكان لال سينغ آريا يتولى مهمة زيادة السعادة والتسامح، بتقديم أنشطة تساعد على الاسترخاء والتأمل لدى نحو 70 مليون شخص في ولايته، والتي تعتبر الولاية الهندية الوحيدة إلى الآن التي تعيين أحدًا في هذا المنصب، وذلك في كانون الثاني الماضي، إلا أنه اختفى بعد صدور أوامر بالقبض عليه، فيما يتعلق بقضية بقتل سياسي معارض تعود إلى عام 2009.

يشار إلى أن ماديا براديش، ثاني أكبر ولاية هندية، وتم تعيين وزر السعادة بها لأول مرة في الهند تحت رعاية المعهد الوطني للسعادة، المسؤول عن تطوير وسائل السعادة في البلاد.