النجاح - لقي حاييم وإستي غرون، من سكان "تل أبيب" مصرعهما في حادث تحطم الطائرة الإسرائيلية التي أقلعت الليلة الماضية من حيفا إلى مقدونيا وعثر على شظاياها بالقرب من جزيرة ساموس اليونانية.

وأفاد الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت"، بأن حاييم غرون كان في السابق نائب مدير وزارة الاتصالات الإسرائيلية، وهو أحد شهود الإثبات في محاكمة رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية السابق بنيامين نتنياهو.

وأشارت وسائل الإعلام اليونانية، التي أبلغت عن تحطم طائرة خفيفة من طراز "سينسنا 182"، إلى أن سبب التحطم لا يزال مجهولا، ومع ذلك، تشير التقديرات الأولية إلى وجود صعوبات فنية قبل الهبوط. واستدعى الجيش اليوناني قوة إلى منطقة الكارثة لتحديد موقع الطائرة واستكمال عملية الإنقاذ.

ونقلت وكالة رويترز، أن الطائرة تحطمت في البحر بالقرب من جزيرة ساموس، مساء الإثنين، ما أسفر عن مصرع مسافرين اثنين كانا على متنها.

وأوضحت هيئة الطيران اليونانية أن الطائرة، أقلعت من إسرائيل إلى ساموس، واختفت عن الرادار فوق البحر.