وكالات - النجاح - أفاد أليؤور ليفي، مراسل صحيفة (يديعوت أحرونوت)، أن إسرائيل تصر على شرط التوصل لتهدئة وإعادة الإعمار فقط، مقابل إحراز تقدم في قضية الأسرى والمفقودين.

وقال ليفي: "حماس تصر على التفاوض عبر الوسيط المصري في الأمرين كل على حدة، والنتيجة، طريق مسدود، وعودة البالونات الحارقة، حيث أن اليوم هناك أربعة حرائق في الغلاف".

وكانت قناة (كان) الإسرائيلية، قد أكدت أن الوفد الأمني الإسرائيلي، عاد من القاهرة، بعدما أبلغوا حركة حماس عبر الوسيط المصري، أنه بدون صفقة لحق قضية الأسرى الإسرائيليين المحتجزين بقطاع غزة، لن يكون هناك تقدم نحو تهدئة طويلة الأمد.