النجاح - قال منسق مكافحة فيروس كورونا في دولة الاحتلال الإسرائيلي، بروفيسور نحمان أش، إن "ثمة احتمالا لأن نوصي بفرض إغلاق رابع قبل الانتخابات"، التي ستجري في 23 آذار/مارس الحالي، وذلك وفقا لمستوى انتشار الفيروس.

ونفى أش، خلال مقابلة لإذاعة 103FM، أن اقتراب انتخابات الكنيست يؤثر على القرارات التي تتخذها حكومة الاحتلال الإسرائيلية المتعلقة بإدارة أزمة كورونا.

وأضاف أن "الخطة التي نعمل بموجبها، فتح مرافق يوم الأحد المقبل، هي خطة وضعناها على الطاولة قبل عدة أسابيع. وقد ترددنا كثيرا، علما أننا نستوفي المؤشرات، لكن كانت هناك أحداث عيد المساخر".

وحسب أش، فإنه بفضل العدد الكبير للذين تلقوا التطعيمات، فإن عدد المرضى المؤكدين بكورونا مستقر وعدد الحالات الخطيرة ينخفض. لكنه أضاف أن مُعامل تناقل العدوى، وهو المؤشر الذي يدل على عدد الأشخاص الذين يصابون بالعدوى من شخص واحد، سجل ارتفاعا طفيفا.