النجاح - أكد رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إنه لن يكون هناك سلام مع لبنان في وجود "حزب الله" اللبناني، بينما وصف محادثات الحدود البحرية مع بيروت بـ "الاختراق".

وتابع، في كلمة أمام الكنيست، اليوم الخميس: "طالما "حزب الله" يحكم لبنان فلن يكون هناك سلام معه"، مضيفا: "لكن المحادثات حول الحدود البحرية قد تكون بمثابة "اختراق".

وقال نتنياهو، عبر صفحته الرسمية، على "تويتر" إن كلمته في الكنيست "تأتي في إطار جلسة خاصة تبحث التصويت على اتفاقيات "أبراهام" أي اتفاقية السلام وإقامة العلاقات الدبلوماسية والتطبيع الكامل بين إسرائيل ودولة الإمارات العربية المتحدة".

وقال وزير الطاقة في حكومة الاحتلال، يوفال شتاينتز، أمس الأربعاء، إنه وافق على أن يمضي الوفد الإسرائيلي قدما في محادثات ترسيم الحدود البحرية بين لبنان و"إسرائيل" لإعطاء فرصة للعملية، وبحسب وكالة "رويترز".

وانطلقت الجولة الأولى من مفاوضات ترسيم الحدود البحرية غير المباشرة بين لبنان و"إسرائيل"، يوم 14 أكتوبر/ تشرين الأول 2020، بحضور مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر و​السفير الأمريكي​ جون ديروشر.

وتجري المفاوضات بين "إسرائيل" ولبنان لترسيم الحدود البحرية، بمقر قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (اليونيفيل) في بلدة الناقورة الحدودية، بمشاركة ممثلين عن الولايات المتحدة والأمم المتحدة.

وتبلغ المنطقة الغنية بالنفط والغاز المتنازع عليها منذ سنوات بين "تل أبيب" وبيروت في البحر المتوسط (البلوك 9) نحو 860 كم مربعا.