النجاح - صادقت حكومة الاحتلال الإسرائيلية، فجر اليوم الجمعة، على توصيات وزارة صحة الاحتلال بتقييد التجمهر بعشرة أشخاص في مكان مغلق، وعشرين شخصا في مكان مفتوح، وإغلاق المطاعم ومعاهد اللياقة البدنية، والتي ستدخل حيز التنفيذ بدءا من الخامسة من مساء اليوم.

كما قررت حكومة الاحتلال إغلاق المجمعات التجارية، والحوانيت، والأسواق، وبرك السباحة، وصالونات الحلاقة، ومعاهد التجميل، وستبقى الشواطئ مفتوحة في نهاية الأسبوع الحالي، وتكون القيود سارية حتى الخامسة من صباح الأحد.

وتقرر أن تعمل المطاعم من خلال أخذ الوجبات من المطعم أو بإرساليات، وكلفت رئيس حكومة  الاحتلال ، بنيامين نتنياهو، ورئيس الحكومة البديل، بيني غانتس، بحسم موضوع جهاز التعليم، بعد أن عارض وزير التربية والتعليم، يوءاف غالانت، إغلاق المدارس الصيفية.

وستبقى المصالح التجارية لبيع المواد الغذائية مفتوحة وكذلك الصيدليات وحوانيت النظارات وحوانيت إصلاح الأدوات الكهربائية، ولن تستقبل مكاتب الوزارات في حكومة الاحتلال الجمهور، وإنما سيتم التوجه إليها من خلال الإنترنت، وتقليص عدد الموظفين في الوزارات إلى النصف.

وحذرت حكومة الاحتلال من أن خرق أي من هذه القيود يشكل مخالفة جنائية.

واعتبر نتنياهو أن "البديل للخطوات التي قررناها اليوم هي خطوات أشد غدا، والتي نحاول الامتناع عنها. وربما لن يكون هناك مفرا ونقررها غدا، لكن حاليا نحاول اتخاذ قرارات سريعة ومشتركة".