علا عامر - النجاح - أعلن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، الثلاثاء، أنه قرر سحب طلب الحصول على الحصانة بسبب إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن صفقة القرن مساء اليوم.

وأشارت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية، إلى أن هذا القرار يسمح للمدعي العام في حكومة الاحتلال، أفيخاي مندلبليت، البدء بمحاكمة نتنياهو بجرائم الفساد التي تمت إدانته بها.

وكشفت مصادر مطلعة أن عملية محاكمة نتنياهو الفعلية ومثوله أمام القضاء ستبدأ بعد إنتهاء إنتخابات الكنيست.

وزعم نتنياهو على صفحة الفيسبوك الخاصة به: " في هذا الوقت التاريخي بالنسبة إلى "إسرائيل"، وبينما أنا في الولايات المتحدة في مهمة تاريخية من أجل رسم حدود "إسرائيل" الدائمة والحفاظ على الأمن، يجري التخطيط لعرض مسرحية جديدة عن الحصانة في الكنيست".

وإدعى أنه "بسبب كل هذه الإجراءات التي تم التخطيط لها للإطاحة بي في غيابي، قررت أن لا أسمح لهذه اللعبة القذرة بالاستمرار.. قبل بضعة دقائق أبلغت الجهات الرسمية أني أسحب طلب الحصانة، وبعد ذلك سنحطم كل المزاعم التي لا أساس لها ضدي".

ومن المقرر أن يعقد اليوم  "الكنيست" الإسرائيلي، جلسة عامة للمصادقة على تشكيل لجنة الكنيست "اللجنة الخاصة" التي سيناط بها النظر في طلب الحصانة، الذي تقدم به "نتنياهو"

وقالت صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية، إن أحزاب الائتلاف اليميني الحاكم في إسرائيل ستقاطع الجلسة.

وأشارت إلى أن غياب 54 عضو كنيست يمثلون الائتلاف الحاكم واليمين الإسرائيلي لن يحول دون إنشاء لجنة الكنيست، والتي يتوقع أن يدعمها 65 عضوًا من جميع أحزاب المعارضة الإسرائيلية.

وذكرت الصحيفة أنه في الوقت نفسه تدرس قيادة التحالف الحاكم أيضًا مقاطعة الجلسة الأولى للجنة الكنيست التي ستعقد أولى جلساتها يوم الخميس للبت في طلب حصانة نتنياهو.