ترجمة : علا عامر - النجاح - أقر جيش الاحتلال الاسرائيلي خطة زراعة الأشجار حول المنازل الموجودة في المستوطنات المحاذية لقطاع غزة بهدف حمايتها من سقوط أية صواريخ يحتمل بأن تطلقها حركة حماس في حال إندلاع جولة تصعيد جديدة، وفق ما ترجمه موقع النجاح الإخباري عن القناة العبرية السابعة.

ووفقًا للقناة، فقد أجرى قائد قوات الاحتلال في المناطق الجنوبية وعدد آخر من المسؤولين في جيش الاحتلال، جولة تفقدية لمحيط المستوطنات في غلاف غزة من أجل رسم خريطة للبدء بتنفيذ هذه الخطة.

وكشفت مصادر عبرية بأن هذه الخطوة هي جزء من خطة إستراتيجية رسمتها قياة جيش الاحتلال من أجل حماية المناطق المفتوحة في المستوطنات المحاذية لقطاع غزة من سقوط صواريخ الكورنيت.

والجدير بالذكر أن قوات الاحتلال أشارت إلى أنه تم إحراز تقدم كبير في عملية بناء جدار الفصل العنصري التحت أرضي والسياج العلوي شرق قطاع غزة ،حيث أنه تم بناء حوالي 40 كيلو متر في إطار المشروع الهندسي لبناء الجدار والذي يهدف إلى اعتراض الأنفاق.

وأوضح موقع والاه العبري أن هذا التقدم يعد أكثر من نصف الطول المخطط له والذي يقدر الإجمالي بحوالي 64 كيلو متر ، حيث تقوم قوات الاحتلال الإسرائيلية ببناء جدار علوي الذي يطلق عليه "الساعة الرملية"، وهو سياج ثقيل وقوي يصل ارتفاعه إلى 3.5 متر وحتى الآن تم بناء 12 كيلومترا منه في مواقع مختارة.

وأشار الموقع إلى أن الاحتلال يتوقع أن حماس ستطور أسلحة وطرق جديدة لشن هجمات مثل استخدام الحوامات والصواريخ الدقيقة وقذائف الهاون وعبوات وغيرها.