ترجمة : علا عامر - النجاح - أبدت وزارة الخارجية الروسية قلقها وتخوفها من تبعيات القصف الاسرائيلي للاراضي السورية مساء اليوم ،وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري.

ووفقا للبيان الذي أصدرته الوزراة،" فإن روسيا قلقة بشأن القصف الجوي الاسرائيلي الذي يستهدف الأراضي في سوريا".

وأكدت المصادر الروسية أن هذه الهجمات يمكن أن تشكل تهديد لاستقرار منطقة الشرق الاوسط.

وأشارت الحكومة السورية  إلى إن الاعتداءات الإسرائيلية التي استهدفت مواقع سورية مطلع الاسبوع تأتي بهدف "رفع معنويات ما تبقى من جيوب إرهابية عميلة لإسرائيل في إدلب وغيرها، وهو يشكل حلقة في سلسلة الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على السيادة السورية" بحسب بيان للخارجية السورية.

حيث أفادت وكالة "سانا" الرسمية السورية أن وزارة الخارجية والمغتربين أكدت أن "العدوان الإسرائيلي الغادر على الأراضي السورية الليلة الماضية يأتي في إطار المحاولات الإسرائيلية المستمرة لإطالة أمد الأزمة في سورية والحرب الإرهابية التي تتعرض لها".

وزعمت مصادر عبرية أن الغارات التي شنها الاحتلال على سوريا استهدفت خط إمداد "حزب الله" اللبناني بالأسلحة الحديثة المتطورة من إيران.

واعتبرت الصحيفة أن المواقع الجغرافية للأهداف التي ضربتها الغارات الإسرائيلية قد تسلط الضوء على الهدف الحقيقي لهذه الضربات، أي " استهداف ما يبدو سلسلة لوجيستية تستخدم لإمداد حزب الله بالأسلحة المتطورة وتربط إيران بلبنان عبر سوريا".

ورجحت الصحيفة أن منظومات "إس-300" التي زودت بها روسيا الجيش السوري في الخريف الماضي لم تستخدم الليلة الماضية في التصدي للغارات الإسرائيلية.

وكانت الغارات تسببت في استشهاد أربعة سوريين وجرح أكثر من 20 آخرين بجراح متفاوتة الخطورة.