وكالات - النجاح - تخطط حكومة الاحتلال الاسرائيلية لمواصلة دعمها للسياحة في منتجع مدينة إيلات المحتلة، إذ تعتزم تمديد برنامج دعم الرحلات الجوية القادمة من روسيا إلى المنتجع المطل على البحر الأحمر حتى موسم الشتاء 2019- 2020.

وتقدم مبلغ 60 يورو لشركات الطيران أو السياحية عن كل مسافر روسي يأتي إلى إيلات المحتلة لقضاء عطلته هناك، بشرط أن يكون قد استقل رحلة مباشرة من روسيا إلى مطار "عوفدا" هناك.

ووفقا لرئيسة مكتب ما تعرف بوزارة السياحة في حكومة الاحتلال في روسيا ورابطة الدول المستقلة، كسينيا كوبياكوفا، فإن الوزارة راضية على برنامج الرحلات الجوية من روسيا إلى "مطار عوفدا".

ويشهد منتجع إيلات المحتلة ازدهارًا سياحيًا، إذ يلاحظ حدوث زيادة في عدد السائحين الأجانب القادمين إليه، ورغم تراجع إقبال السياح الروس على "إسرائيل" بـ2018، إلا أنه تم تنفيذ 101 رحلة جوية من المدن الروسية إلى إيلات، بمتوسط إشغال يبلغ 84%، حيث تم نقل قرابة 17 ألف سائح.

وتعمل دولة الاحتلال منذ سنوات على تعزيز السياحة الأجنبية إلى إيلات، إذ قامت بإلغاء الضرائب والرسوم على مدى ثلاثة أعوام لتخفيض أسعار تذاكر الطيران.

ومؤخرا افتتحت مطارًا دوليًا جديدًا باسم "رامون". واستثمرت نحو 1.7 مليار شيقل إسرائيلي (حوالي 500 مليون دولار) في المطار، الذي استمر بناؤه خمس سنوات تقريبا.