وكالات - النجاح -  نشر الناطق باسم قوات الاحتلال الإسرائيلية، باللغة العربية، أفيخاي أدرعي، سلسلة تغريدات تتساءل حول صمت زعيم حزب الله اللبناني، حسن نصر الله، منذ إطلاق تل أبيب عملية "درع الشمال".

وأشار أدرعي في هذه التغريدات المنشورة تحت هاشتاغ "ليش_ساكت" إلى أن نصر الله خلافا للعادة لم يخطب أيام الجمعة منذ إعلان قوات الاحتلال الإسرائيلية عن اكتشاف وتدمير أنفاق حزب الله الهجومية عند حدود لبنان ضمن إطار عملية "درع الشمال".

وقال: "لو كسر نصر الله صمته المربك منذ أصابته الصدمة في أعقاب انطلاق حملة "درع الشمال"، ماذا سيقول؟ وهل سيطلب المساعدة التلفونية من "صديقي" الفارسي قاسم سليماني؟".

وتابع أن سبب صمت نصر الله يعود إلى أنه "لا يؤمن بخطابات يضطر فيها إلى الاعتراف بالحقيقة وبالمصيبة الكبيرة التي ألمت به نتيجة كشف وتدمير وتفجير أنفاقه".

وهذه ليست المرة الأولى التي يشن فيه أدرعي هجوما على زعيم حزب الله عبر "تويتر".