نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح - لا يزال موضوع رفض تعيين لجنة "جولدبرغ" رئيس شرطة تل أبيب المتقاعد "موشيه ادري" في منصب رئيس شرطة الاحتلال الاسرائيلية يأخذ صدى كبيرفي الأوساط السياسية في الحكومة الاسرائيلية.

حيث أكد رئيس لجنة تعيين المناصب العليا في الحكومة الاسرائيلية، القاضي "جولدبرغ"، بأن "موشيه ادري" لم يجتز اختبار الكشف عن الكذب بنجاح، في الوقت الذي قال فيه  وزير العلوم في حكومة الاحتلال "دانيال هرشكوفيتس":" لقد اجتاز "ادري" اختبار الكشف عن الكذب بنجاح، لذا لا شك بأن لجنة "جولدبرغ" تدير الأمور بطريقة خاطئة"، على حد قوله.

وازدادت الأمورتعقيدًا عندما أعلن ما يسمى وزير الأمن الداخلي في حكومة الاحتلال "جلعاد اردان" بأنه سيفعل المستحيل من أجل منح "ادري" منصب رئيس الشرطة الاسرائيلية، على الرغم من قرار لجنة "غولدبرغ".

ويأتي هذا بعد أن قدم "روني الشيخ" وثيقة إلى المدعي العام "افيخاي ماندلبليت" تشير الى ارتكاب "ادري" عدة اعمال تمنعه من تولي هذا المنصب.

وقررت اللجنة التي تحقق في تعيينات الخدمة المدنية العليا في "اسرائيل" عدم دعم "موشيه ادرعي" رئيسا لشرطة الاحتلال، مؤكدة أن تعيينه في هذا النصب سيؤدي إلى إلحاق الأذى بثقة الشارع الاسرائيلي.

كما واستغل وزراء حزب البيت اليهودي , ايليت شاكيد ونفتالي بينيت, الذين دافعوا عن تعيين ادري, الفرصة للتعبير عن معارضتهم لوجود لجان عامة من الخبراء كجزء من حملتهم العامة للتخلص من الاشخاص الثقة من المحامين في المحكمة العليا.