نابلس - النجاح - هاجم صحيفة "هارتس العبرية في  افتتاحية عددها الصادر اليوم  منتقدة مساعي تعيين رئيس الشرطة السابق "موشيه إدري"، رئيسًا لشرطة الاحتلال خلفًا لـ"روني الشيخ"، وفق ما ترجمه موقع النجاح الإخباري.

وتقول الصحيفة ان السبب الرئيسي لمعارضة اثنين من أعضاء اللجنة ترشيح اسم "إدري" هو اجتماعه مع المحامي "فيشر"، حتى أنا بصفتي عضوًا في تعيين القضاة اجتمعت مع قضاة ارادوا تعيينهم في المحكمة العليا.. أين المشكلة في ذلك؟؟".

ويأتي هذا بعد أن قدم "روني الشيخ" وثيقة إلى المدعي العام الاسرائيلي "افيخاي ماندلبليت" تشير الى ارتكاب "ادري" عدة اعمال تمنعه من تولي هذا المنصب.

وقررت اللجنة التي تحقق في تعيينات الخدمة المدنية العليا عدم دعم موشيه ادرعي رئيسا لمنصب رئيس الشرطة.

 مؤكدة ان تعيينه في هذا النصب سيؤدي الى الحاق الاذى بثقة الجمهور  في الشرطة.

 وترجع الصحيفة السبب وراء استبعاد لجنة غولدبرغ لادرعي هو اللقاء الذي اجراه ادرعي مع بيني فيشر , محامي رافي روتم الداعي ضد الفساد, قبل ثلاثة ايام من مثول روتم امام الحكمة.

واستغل وزراء حزب البيت اليهودي , ايليت شاكيد ونفتالي بينيت, الذين دافعوا عن تعيين ادرعي, الفرصة للتعبير عن معارضتهم لوجود لجان عامة من الخبراء كجزء من حملتهم العامة للتخلص من الاشخاص الثقة من المحامين في المحكمة العليا.

اذا تم تعيين ادرعي رئيسا للشرطة بالرغم من التوصيات من قبل لجنة غولدبرغ , سيكون هذا  توضيحا صارخا لعدم وجود حكم من جانب وزراء الكابينيت الاسرائيلي ويؤكد على الحاجة لارتكاز اجراء التعيينات على تشريعات مفصلة و شفافة.   وفقا للصحيفة.