نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح - أشارت مصادر مطلعة في قوات الاحتلال إلى انتهاء وحدة لواء "كفير" من إجراء فترة التدريبات المكثفة  التي امتدت لمدة شهرين، اليوم الخميس، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري عن موقع 0404 العبري.

وكشف قوات الاحتلال عن أن هذه الوحدة تدربت بشكل خاص للتعامل مع كافة السيناريوهات في المناطق الجنوبية، والتي تتضمن التدريب على المناورة البرية في غزة وكيفية التعامل مع المجاهدين في حركة حماس.

ويعد هذا اللواء هو اللواء الحادي عشر الذي أسسته قوات الاحتلال في عام 2018، بهدف الحفاظ على جهوزية قوات الاحتلال للقتال.

وتقوم قوات الاحتلال بتكثيف تدريبات لواء "كفير" من أجل دفعها للقتال في قطاع غزة، لذلك شملت هذه التدريبات القتال في الخنادق ، والمباني المرتفعة، والأحياء المزدحمة.

وقام رئيس أركان قوات الاحتلال، التي توشك ولايته على الانهاء،" غادي ايزنكوت" بزيارة هذه الوحدة أثناء التدريب، ومناقشة كيفية رفع جهوزية قوات الاحتتلال للحرب القادمة.

يذكر بأن هناك العديد من المصادر الاسرائيلية  تتنبأ باحتمالية شن قوات الاحتلال حرب جديدة على قطاع غزة، وخاصة بعد فشل العدوان الأخير الذي أدى إلى استقالة وزير جيش الاحتلال "أفيغدور ليبرمان".