النجاح - جدد وزير التعليم الإسرائيلي، نفتالي بينت، اليوم الأحد، مهاجمته لوزير الحرب الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان قبيل مناقشة قانون طرد عائلات منفذي العمليات من الفلسطينيين.

ونقلت القناة السابعة العبرية عن بينت هجومه الأعنف على ليبرمان منذ سنوات، إن "ليبرمان غير قادر على قيادة المؤسسة الأمنية"، مضيفا "خلال السنتين الماضيتين، لقد دمر ليبرمان الردع الإسرائيلي".

وتابع "الإرهابيون" ليسوا خائفين. فهم يعرفون أن بيوتهم لن تدمر، كما أن عائلاتهم ستحصل على 12،000 شيكل في الشهر، وأنهم سيحصلون على مجد الشهداء, اليوم سنرفع القانون لطرد عائلات "الإرهابيين" حتى يكون رادعًا لهم". على حد قوله.

من جهته، قال وزير الأمن الإسرائيلي السابق، موشيه يعالون، إن المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية " الكابينيت"، مازال يعمل كروضة أطفال في التعامل مع غزة .

وأضاف يعالون في حديثه لإذاعة الجيش الإسرائيلي صباح اليوم، إن مؤشر عدم الثقة بالقيادة الإسرائيلية آخذ بالارتفاع .

ويناقش اليوم الأحد المجلس الوزراي المصغر في جلسته الأسبوعية آليات تحويل الأموال القطرية إلى غزة، اضافة لوقف اطلاق النار .