النجاح - عقدت الهيئة العامة للكنيست الإسرائيلية، ظهر اليوم الأربعاء، جلسة خاصة حول "قانون القومية" العنصري.

وكان 25 نائبا تقدموا بطلب لعقد جلسة للكنيست في عطلتها الصيفية، ورغم أن رئيس الكنيست يولي إدلشتاين، صادق على عقد هذه الجلسة، إلا أن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، رفض حضور الجلسة.

وبحسب وسائل إعلام إسرائيلية، فإن نتنياهو أراد حضور الجلسة، لكن وزراء وأعضاء كنيست من الائتلاف الحكومي نصحوه بعدم المشاركة في الجلسة بادعاء أن أعضاء الكنيست من المعارضة أعدوا له كمينا.

وافتتحت النقاش رئيسة المعارضة، عضو الكنيست تسيبي ليفني، وأنهاه الوزير زئيف إلكين، الذي قال إن هذا القانون وُلد في حزب "كاديما" عندما كانت ليفني تترأس هذا الحزب.

ودعت ليفني ورئيس حزب "ييش عتيد" نتنياهو، إلى تقديم موعد الانتخابات العامة.