ترجمة : علا عامر - النجاح - أرسلت مفوضة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي "فيديريكا موغيريني" رسالة نقد لاذع إلى الوزير الإسرائيلي "جلعاد أردان" تتطالبه فيها بإثبات صحة إتهامه للإتحاد الأوربي بتمويل الإرهاب ومقاطعة إسرائيل تحت غطاء المؤسسات الخيرية.

حيث نفت "فيديريكا موغيريني"في هذه الرسالة، التي حصلت عليها صحيفة هآرتس، كافة هذه الإتهامات، ووصفتها بالعارية عن الصحة تمامًا والمرفوضة قطعيًا.

وشددت "فيديريكا موغيريني" على رفض الاتحاد الاوروبي لمحاولة أن يتم ربط إسمه بإسم المنظمات الإرهابية الداعمة للإرهاب، وإتهمته بشن حملة تضليل ضد المنظمة لتشويه صورتها في أعين الرأي العام.

وتأتي هذه الرسالة بعد أن بعث "أردان" تقريرًا إلى "فيديريكا موغيريني" يدعي فيه بأن وزارته إكتشفت تمويل الإتحاد الأوروبي لثلاثة عشر منظمة فلسطينية مرتبطة بالإرهاب، على حد زعمه.

كما وأكدت "فيديريكا موغيريني"  خلال رسالتها على التزام الاتحاد الأوروبي بمبادئ حرية التعبير عن النفس، وهي بذلك تؤكد على حق منظمة "بي دي أس" في التعبير عن رأيها بوضوح، مشيرة بذلك أن هذا لا يعد أحد أشكال الإرهاب