النجاح - قالت وسائل الاعلام الاسرئيلية، اليوم الاحد، ان الاحتلال الإسرائيلي استنفر قواته بأكملها للتصدي لإمكانية إطلاق صواريخ إيرانية من سوريا على إسرائيل.

وقال موقع 0404 الاسرائيلي نقلا عن مصدر أمني ان اجتماعا عسكريا عقد مساء اليوم في اسرائيل توضح من خلاله ان المعلومات الاستخباراتية لجيش الاحتلال تفيد بان إيران، ستوجه ضربات لاسرائيل من خلال حزب الله .

واضافت ان التحضير والاستعداد للهجوم الصاروخي من الأراضي السورية قد بدأ في اسرائيل.

وقال الموقع أن الإيرانيين قصدوا فيما يبدو ضرب هدف عسكري.

كما وشدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على ضرورة التصدي لإيران حتى لو أدى ذلك لاندلاع حرب بين الطرفين، مؤكدا أهمية لقائه المقبل بموسكو مع الرئيس الروسي بوتين في هذا السياق.
وذكر نتنياهو، في مستهل اجتماع وزاري أسبوعي عقده اليوم، أنه "من الأفضل بالنسبة لإسرائيل التصدي لإيران قبل أن يصبح هذا الأمر ضروريا"، محذرا من أن الشعوب التي لم تكن مستعدة للتصدي في الوقت المناسب للعدوان القاتل الموجه ضدها دفعت لاحقا ثمنا أبهظ بكثير.
وحمّل نتنياهو الحرس الثوري الإيراني المسؤولية عن "نقل أسلحة متقدمة إلى سوريا على مدار الأشهر الأخيرة بغية ضرب إسرائيل في الجبهتين الأمامية والداخلية" على حد سواء، وخاصة "باستخدام طائرات مسيرة هجومية وصواريخ أرض-أرض ومنظومات دفاع جوي تهدد الطائرات الإسرائيلية".
وقال نتنياهو ان اسرائيل لا تسعى إلى التصعيد، لكنها مستعدة لأي سيناريو محتمل وتحافظ على حرية العمل الكاملة في الدفاع عن نفسها.