النجاح - أقدمت سلطات الاحتلال "الإسرائيلي" على فصل المذيع كوبي ميدان من عمله في الإذاعة الإسرائيلية الرسمية، على خلفية تغريدة قصيرة له كتبها على حسابه في "تويتر" منتقدا بشدة الإجرام "الإسرائيلي" الذي حدث بحق مسيرة العودة الكبرى في قطاع غزة وقتل 17 فلسطينيا وإصابة 1600 آخرين.

وكتب ميدان عقب مجزرة مسيرة العودة "اليوم أنا خجول أني إسرائيلي"، ما حذا بسلطات الاحتلال لفصله من عمله.

وانبرى عدد من كبار المسؤولين "الإسرائيليين" اليوم في مهاجمة انتقادات في الداخل "الإسرائيلي" على خلفية إعدام شبان فلسطينيين عزل لم يشكلوا خطرا يوم الجمعة الماضية خلال مسيرة العودة الكبرى.

يشار إلى أن جيش الاحتلال الاسرائيلي اقترف انتهاكات مخالفة لكافة المواثيق الدولية، عندما اعتدى بشكل وحشي على مسيرة العودة السلمية، ما أدى إلى استشهاد 17 شاباً، وإصابة أكثر من 1600 بينهم 200 حالة تم بتر في أطرافهم، و50 في حالة الخطر الشديد.