النجاح - يخضع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الجمعة القادمة، للتحقيق تحت طائلة التحذير في ملفي رقم 4000 (قضية بيزك-والا) وأن يشهد في ملف رقم 3000 (الغواصات).

ويتمحور الملف 4000 عن شبهات أن صاحب شركة بيزك وموقع والا شاؤول الوفتش، أصدر أوامر لرؤساء تحرير الموقع بتحريف تغطية الاخبار لصالح نتنياهو مقابل فوائد تقدر بمئات ملايين الشواقل، والاشتباه بان نتنياهو تلقى رشوة من الوفتش من خلال تغطية الاخبار في الموقع لصالحه، اما في قضية الغواصات فهناك شبهات لفساد بقضية شراء الغواصات وسفن من شركة ثيسنكروب الألمانية.

وفي وقت سابق اليوم مدد اعتقال المشتبهين في الملف 4000، بينهم الوفتش وزوجته ايريس، ونجله اور، الرئيسة التنفيذية لشركة بيزك ستلا هندلر، ونائب رئيس الشركة عميقام شورر، والمقرب من نتنياهو نير حيفتس، حيث مدد اعتقال الستة الى يوم غد.