النجاح - أفادت صحيفة "معاريف" العبرية أن شرطة الإحتلال الإسرائيلية تخطط لتشييد 16 مركزا أمنيا جديدا في مختلف أحياء مدينة القدس الشرقية المحتلة، في إطار خطة لإحكام السيطرة على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس.

وزعمت أن هذه التحركات تنسجم مع توصيات قوات الإحتلال على خلفية "هبّة باب الأسباط"، وأزمة البوابات الإلكترونية والجسور الحديدية وكاميرات المراقبة على مداخل المسجد الأقصى، التي اندلعت في يوليو الماضي.

وأشارت إلى أن قوات الإحتلال تعمل على تنفيذ خطة أمنية لتعزيز وجودها في "باب العامود" في البلدة القديمة.

وبحسب "معاريف"، فإن الخطة الأمنية التي سميت بـ "خطة باب العامود"، ستكون شاملة ومتكاملة، ووفقا لهذه الخطة، فسيتم تغيير البنية التحتية للباب من حيث الإضاءة وحركة المرور ونصب 40 كاميرا للمراقبة تمكن عناصر شرطة الإحتلال الإسرائيلية من متابعة ما يحدث من جميع الروافد والجهات المؤدية إلى باب العامود.