النجاح - زعم موقع "ديبكا" الإخباري العبري، إن الصواريخ التي أطلقتها حماس والجهاد الاسلامي من قطاع غزة في الأيام القليلة الماضية، هي بداية "حرب استنزاف ضد إسرائيل" بأمر من الجنرال قاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني.

وأشار الموقع، في تقرير نشره مساء أمس، إلى أن سليماني أعطى هذا الأمر خلال مكالمة هاتفية أجراها، يوم الإثنين، مع مروان عيسى، قائد كتائب عزالدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، زاعمًا أن: “المحادثة كانت مباشرة و علنية عن قصد”.

وتابع “ديبكا”: “كانت أول محادثة هاتفية بن قائد إيراني عسكري رفيع المستوى، وقائد عسكري في حماس، وكانت علنية عن قصد؛ لأن الإيرانيين يريدون أن تعلم أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية والمصرية التي تتنصت على المكالمات الهاتفية الصادرة والواردة إلى غزة، بأن سليماني سيوفر كامل الدعم لأي عمل عسكري فلسطيني ضد إسرائيل”.