النجاح - أعلن الناطق باسم قوات الاحتلال، أن مواجهات اليوم الجمعة، هي الأعنف منذ عام 2000، موضحًا أن الاحتلال لم يتوقعأن يحدث هذا. 


وأشار إلى أن حوالي ٦٠٠٠ فلسطيني شاركوا بالمواجهات في الضفة وغزة والقدس، ونقاط التماس، التي وصلت الى اكثر من 150 نقطة مواجهة  بشكل عنيف.

واستشهد أربعة مواطنين وأصيب العشرات برصاص الاحتلال الإسرائيلي بينهم 7 حالات في حالة الخطر الشديد، خلال المواجهات التي اندلعت عقب صلاة الجمعة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، في محافظات قطاع غزة، والضفة الغربية، وأوضحت وزارة الصحة، أن الاصابات التي تعاملت معها المستشفيات في الضفة والقطاع بلغ مجموعها (367 إصابة) حيث اشتهد شابين، أحدهما من بلدة عناتا في الضفة الغربية، والآخر أصيب برصاص الاحتلال على مدخل البيرة، إضافة إلى  ١٠٣ اصابات، بينها اصابتان خطيرتان، وفي قطاع غزة، ارتقى شهيدان و سجل ١٦٤ إصابة، بينها ٥ إصابات خطيرة، وأفادت الوزارة أن شهيد عناتا هو باسل مصطفى محمد اسماعيل، استشهد نتيجة اصابته برصاص حي في الصدر، بينما استشهد محمد امين شحدة عقل 19 عاما متأثرا بجراحه التي أصيب بها ظهر اليوم بعدما زعم الاحتلال أنه أطلق عليه النار عندما كان ينفذ عملية طعن، ولفتت الوزارة إلى أن الشهيد عقل من بيت اولا قضاء الخليل، ويسكن مدينة البيره في محافظة رام الله.