النجاح - آلاف من المحتجين انضموا إلى مظاهرات في مدينة تل أبيب، وذلك احتجاجا على فساد حكومة نتنياهو.

وطالب المتظاهرون باستقالة رئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو، ورفعوا لافتات كتب عليها "لا يسار ولا يمين نحن نطالب بالنزاهة" و"لقد سئمنا من فساد السياسيين" كما نقلت "بي بي سي".

 

وقدرت شرطة الاحتلال المتظاهرين بنحو 10 آلاف، وهي المظاهرة الثانية بعد تلك التي نظمت السبت 9 ديسمبر/ كانون الأول.

حزب الليكود الذي يتزعمه نتنياهو اتهم المتظاهرين بتقسيم البلاد، ودعا الإسرائيليين إلى الوقوف خلف رئيس الوزراء في أعقاب قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وكان رئيس وزراء الاحتلال قد خضع للتحقيق من قبل الشرطة ونفى تماما ارتكابه لأي مخالفات، لكن يشتبه في تورطه في قضيتي فساد خلال توليه منصبه لأربع دورات، منها تلقيه هدايا من رجال أعمال كبار، والتفاوض مع مالك جريدة شهيرة للترويج له مقابل التأثير على صحيفة منافسة.