النجاح - أشارت مواقع عبرية الى أن اسرائيل تبذل جهودا حثيثة وواسعة لمنع المؤتمر الذي سيعقد الاسبوع القادم في مقر الامم المتحدة بمدينة نيويورك، الذي تنظمه لجنة الامم المتحدة لحقوق الفلسطينيين بمناسبة مرور 50 عاما على الاحتلال.

وقالت هذه المواقع إن وزير الأمن الداخلي الاسرائيلي والشؤون الاستراتيجية جلعاد اردان طالب الامين العام للأمم المتحدة بإلغاء هذا المؤتمر الذي سيعقد يوم 29 من الشهر الجاري، بحجة مشاركة حملة المقاطعة "BDS" في هذا المؤتمر والقاء كلمات من قبل منظمات من حملة المقاطعة في المؤتمر، وطالب بوقف الدعم الذي تقدمه الامم المتحدة لمنظمات منضوية في حملة المقاطعة "BDS".

وأضافت المواقع العبرية أن اسرائيل في مساعيها الواسعة لمنع هذا المؤتمر اعدت تقريرا موسعا عن حملة المقاطعة "BDS"والمنظمات فيها، والتي تتهمها اسرائيل بأنها تسعى لفرض مقاطعة ضد اسرائيل وتدعو بشكل علني لمقاطعة البضائع الاسرائيلية، وحاولت تقديم التماسات باعتقال ضباط في الجيش الاسرائيلي وتقديمهم للمحاكم لتنفيذهم جرائم حرب، وكذلك تسعى هذه المنظمات لمحاكمة اسرائيل في محكمة الجنايات الدولية في لاهاي على جرائم حرب، وغيرها من القضايا الذي تضمنه التقرير الاسرائيلي الذي جرى اعداده من قبل وزارة الشؤون الاستراتيجية.