النجاح - يسلط الإعلام الإسرائيلي الضوء على الزيارة المرتقبة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى إسرائيل، وما قد تحمله من صفقة كبرى.

وأشارت صحيفة "يديعوت أحرنوت" الى أن وفدًا أمريكيًا من 25 شخصًا، سيصل تل أبيب، لترتيب تفاصيل الزيارة المرتقبة للرئيس الأمريكي، وسيعقد الوفد العديد من اللقاءات في مقر رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو.

وذكرت الصحيفة أن تفاصيل الزيارة المتوقعة في نهاية أيار أو في بداية حزيران، ما زالت مجهولة، ونوهت الى أن موعد الزيارة سيتحدد بعد مشاركة ترامب في قمة الناتو في بروكسل في الـ25 من الشهر المقبل.

وأفادت أن  ترامب ربما يعترف بأن القدس (الشرقية والغربية) لصالح إسرائيل، وأضافت "لكن من غير المرجح أن يعلن ترامب عن نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس"، مثلما تعهد بأن يعمل من قبل.

وفي سياق متصل، قالت الصحيفة: إنه يوجد احتمالية لعقد قمة في البيت الأبيض بمشاركة زعماء الدول العربية، بوجود السلطة الفلسطينية وإسرائيل، مشيرة الى أن التقديرات الإسرائيلية تتوقع بأن يكون برنامج تلك القمة المبادرة العربية، والتي لا يقبل نتنياهو بعض بنودها.