النجاح - توقع وزير الجيش الاسرائيلي الاسبق، موشي يعلون عقد انتخابات اسرائيلي عامة  خلال عام من الان، وذلك على ضوء الاختلافات المتأزمة داخل الإئتلاف الحكومي، والتحقيق مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وقال: "يعلون ان سبب الانتخابات القريبة ليس بسبب خلافات على سطلة البث وان تكرار تهديد نتنياهو بالانتخابات نابع من مخاوفه حول التحقيقات التي تدار ضده"

واكد الخبير في الشان الاسرائيلي فايز عباس، ان نتنياهو لا يخشى مثل هذه الانتخابات، حسب ما قاله مقربين له من حزب الليكود، وحتى وان خسر الليكود عدد من المقاعد، الا ان اليمين الكتلة الاكبر في الكنيست ويبقى هو مسيطر، باعتراف قادة اسرائيل انفسهم، حيث ان نتنياهو قائد لليمين وسيشكل حكومة جديدة، واستطلاعات الراي الأخيرة تشير ان الاحزاب اليمينية ستكون الاغلبية داخل الكنيست، لذلك نتنياهو لا يرى احد من قادة احزاب اليمين يمكن ان ينافسه على قيادة اسرائيل.

 واضاف: "الجانب الفلسطيني لن يستفيد في كافة الاحوال بنجاح اي حزب، من الائتلاف الحكومي الاسرائيلي،  فهي لا تخدم المصالح الفلسطينية على كل الاحول ولن يكون هناك اي حديث عن القدس، وعلينا ان نتأكد انه لن يكون هناك مصلحة فلسطينية من اي انتخابات اسرائيلية".