النجاح -  

قال رئيس الموساد السابق، تمير باردو: إنه لن يحدث اي تقدم في المفاوضات بين إسرائيل والدول العربية بغية التوصل إلى سلام إقليمي.

وزعم باردو خلال اجتماع للوبي التعاون الإقليمي، عقد في الكنيست أمس، على أنه "لن ينعقد أي مؤتمر إقليمي أو مفاوضات من أي نوع كان مع الدول العربية من دون حدوث تقدم مع الفلسطينيين".

وفي حديثه عن استغلال الفرص لصنع سلام في المنطقة، اضاف"نحن موجودون في حقبة توجد فيها فرصة نادرة، وربما لن تتكرر قريبا، وينبغي العمل على استغلالها".

والجدير ذكره ان من بين مهمات الموساد، محاولة خلق علاقات مع دول لا تقيم علاقة مع اسرائيل، وذلك على خلفية مصالح امنية متقاطعة تتعلق بايران وبرنامجها النووي.

 

وتكررت في السنوات الأخيرة تقارير الموساد، التي تزعم بوجود علاقات سرية بين إسرائيل والسعودية خصوصا، وذلك على خلفية مصالح أمنية متقاطعة تتعلق بإيران وبرنامجها النووي.