وكالات - النجاح - فتحت مراكز الاقتراع صباح الأحد في ألمانيا، في انتخابات تشريعية غير واضحة النتائج يتنافس فيها الاشتراكيون الديموقراطيون والمحافظون لخلافة المستشارة أنغيلا ميركل، التي ستنسحب من الحياة السياسية بعد 16 عاما في الحكم.

ودعي الناخبون البالغ عددهم حوالي 60,4 ملايين للإدلاء بأصواتهم حتى الساعة 18,00 (16,00 ت غ) لانتخاب نوابهم.

 فيما تشير آخر استطلاعات للرأي إلى تقدم الاشتراكيين الديموقراطيين بزعامة وزير المال أولاف شولتز بفارق طفيف بحصوله على 25% من نوايا الأصوات، مقابل 22 إلى 23% للمحافظين بزعامة أرمين لاشيت، وهي أدنى نسبة تاريخية لحزب المستشارة المنتهية ولايتها.