وكالات - النجاح - أعلنت وزارة الدفاع الروسية مصرع طاقم طائرتها من طراز "بي-200"، المكون من 5 أفراد، وكذلك 3 ممثلين أتراك كانوا على متنها، جراء تحطمها جنوبي تركيا.

وأتى في بيان للوزارة أن "المتواجدين على متن طائرة بي-200 الروسية التي تحطمت في الجمهورية التركية وهم أفراد الطاقم الخمسة من العسكريين الروس وثلاثة من مواطني الجمهورية التركية الذين كانوا يرشدونهم على بؤر الحريق لقوا مصرعهم".

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن طائرة "بي-200" التابعة لها والمخصصة لإطفاء الحرائق تحطمت أثناء هبوطها جنوبي تركيا.

وأشارت الوزارة في بيان إلى أن الحادث وقع في حوالي الساعة الثالثة بعد ظهر اليوم بعد انتهاء مهمة الطائرة في إخماد بؤر الحرائق قرب مدينة أضنة.

وبحسب البيان فقد كان طاقم الطائرة يتكون من 8 أشخاص هم 5 عسكريين روس وثلاثة أتراك كانوا يرشدونهم على بؤر الحرائق اللازم إخمادها.

وقالت الوزارة إن لجنة تابعة لها تم إرسالها إلى مكان الحادث للوقوف على أسبابه.

من جانبها أفادت البعثة الدبلوماسية الروسية في تركيا بأن ممثلين عنها توجهوا إلى مكان الكارثة.