وكالات - النجاح - في وقت جدد فيه الرئيس التونسي التأكيد على أنه لا مجال للمس بقوت الشعب وتطبيق القانون على كل من يحاول العبث بقوت المواطن، أصدر قيس سعيد قرارات تقضي بإنهاء تكليف 3 ولاة من مناصبهم.

في التفاصيل، نقلت وسائل إعلام محلية تونسية، مساء الخميس، قرارات عن الرئيس تقضي بإنهاء تكليف 3 ولاة وهم: أكرم السبري والي المنستير، والحبيب شواط والي مدنين، وصالح مطيراوي والي زغوان.

جاء هذا القرار بعد يومين من إصدار الرئيس أمراً يقضي بإنهاء تكليف والي صفاقس، كما لم يتم تعيين آخر بعده حتى اليوم.

كذلك أنهى مهام عدد من المسؤولين في مناصب عليا بالحكومة. وقرر إعفاء الكاتب العام للحكومة، ومدير ديوان رئاسة الحكومة، والمستشارين لدى رئيس الحكومة، ورئيس الهيئة العامة لقتلى وجرحى الثورة والعمليات الإرهابية، وعدد من المكلفين بمأمورية بديوان رئيس الحكومة من مهامهم.

وأتت هذ القرارات متزامنة مع تشديد الرئيس على أن لا مجال للتراجع، وقال سعيّد خلال لقائه المدير العام لديوان الحبوب بشير الكثيري بقصر قرطاج أمس، إنه لا مجال للعودة إلى الوراء، مشدداً على أنه لا حوار إلا مع الصادقين.

كما أضاف أنه لم يتم اعتقال أحد من أجل رأيه، ولن يتم المساس بالحقوق والحريات.