وكالات - النجاح - تعرض الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، لمحاولتي اغتيال خلال الفترة الأخيرة، آخرها كان في يوم 24 يونيو، في الذكرى المئوية الثانية لمعركة "كارابوبو".

وقال الرئيس الفنزويلي في تصريح صحفي: "كانوا يستعدون للهجوم في 24 يونيو خلال الاحتفال بالذكرى المئوية الثانية لـ(معركة) كارابوبو، وهو هجوم آخر باستخدام طائرات بدون طيار، قمنا بافشاله، وتحييده. أقول هذا لأول مرة، لأن التحقيق لا يزال مستمرا".

وأضاف بأن محاولة اغتيال أخرى كانت في الخامس من يوليو خلال العرض، بمناسبة يوم توقيع إعلان استقلال فنزويلا.

يذكر ان الرئيس الفنزويلي قد تعرض لمحاولة اغتيال باستخدام طائرات بدون طيار في أغسطس 2018، حيث توجهت عدة طائرات مسيرة محملة بالمتفجرات إلى المنصة التي كان يوجد فيها مادورو، وقد تسبب ذلك في إصابة عدد من الحراس.