وكالات - النجاح - قال الرئيس الأميركي، جو بايدن، أمس الخميس، أنه عازم على خوض الانتخابات الرئاسية المقبلة في عام 2024.

جاء ذلك في أول مؤتمر صحافي للرئيس الأميركي، منذ وصوله إلى سدة الحكم في كانون الثاني/ يناير الماضي.

وخلال المؤتمر، تناول بايدن بعض القضايا الهامة منها إدارة أزمة جائحة كورونا، وملف الهجرة، والأسلحة النارية، إضافة إلى العلاقات الأميركية- الصينية، والوضع في أفغانستان، وملف كوريا الشمالية.

كما كشف خلال المؤتمر عن استعداده لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة، قائلا: "خوض الانتخابات من جديد ضمن خططي".

وأعلن إلغاء السياسات التي اتخذها سلفه، دونالد ترامب، التي كانت تهدف إلى فصل الأطفال المهاجرين عن أسرهم، مشددا على عزم إدارته عدم ترك طفلا مهاجرا محتاجا على الحدود الأميركية.

كما لفت أنه بحث مع وزير دفاعه، لويد أوستن "سبل توفير 5 آلاف سرير للمهاجرين على الحدود".