وكالات - النجاح - أعلنت نيوزيلاندا، اليوم الثلاثاء، تعليق الاتصالات العسكرية والسياسية رفيعة المستوى مع ميانمار، في أول تحرك دولي كبير لعزل المجلس العسكري الحاكم في البلاد بعد انقلاب عسكري.

وقالت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن للصحفيين، "عقب الانقلاب العسكري، علقت نيوزيلندا جميع العلاقات السياسية والعسكرية، رفيعة المستوى مع ميانمار"، وفقا لرويترز.

وشارك أمس الاثنين عشرات الآلاف من المحتجين في مظاهرات خرجت في أنحاء ميانمار احتجاجا على إطاحة الجيش بالزعيمة المنتخبة أونج سان سو كي قبل أسبوع.