وكالات - النجاح - توعد المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية، اللواء أبو الفضل شكارجي، بـ"تسوية مدينتي تل أبيب وحيفا بالأرض على الفور" في حال ارتكبت دولة الاحتلال "أي خطأ" ضد إيران.

وأعلن اليوم الأربعاء أن "تهديدات الاحتلال الاسرائيلي جزء من الحرب النفسية وفي حال كانت واقعية فهي أوهام"، مضيفا أن الجيش الإيراني "سيبيد تل أبيب ويمحوها إذا ارتكبت إسرائيل أي حماقة ضد منشآتنا النووية".

وأوضح أن "الاحتلال الإسرائيلي يعيش حالة رعب وهو أضعف من أن ينفذ تهديداته على الأرض"، وأن "تهديد دولة الاحتلال بتدمير منشآتنا النووية مجرد أوهام وأضغاث أحلام".

وأكد شكارجي أن الجيش الإيراني "سيدمر القواعد الصاروخية للاحتلال فور تعرض إيران لأي اعتداء"، لافتا إلى أن "الجزء الكبير من القدرات العسكرية الإيرانية لم يتم الإعلان عنه".

وتابع أن "الاحتلال الإسرائيلي غير قادر على مواجهة حزب الله وحركات المقاومة الفلسطينية على الرغم من الدعم الدولي".

وشدد شكارجي على أن "منشآت إيران النووية سلمية بالكامل، ولا مكان لإنتاج أو تخزين أو استخدام السلاح النووي في استراتيجية إيران الدفاعية ولدينا فتوى شرعية من المرشد بذلك".

وجاءت تصريحات شكارجي بعد يوم من إعلان رئيس أركان حرب الاحتلال، أفيف كوخافي، أن دولة الاحتلال تقف إلى جانب حلف قوي يضم دولا عربية لمواجه إيران.