وكالات - النجاح - اعتبر الرئيس الأمريكي الجديد، جو بايدن، أن الأزمة الاقتصادية في بلاده تتفاقم، مشددا على ضرورة اتخاذ إجراءات "حازمة وجريئة".

وأعلن بايدن، في كلمة ألقاها مساء الجمعة في البيت الأبيض لعرض خطته الخاصة بتقديم مساعدات اقتصادية في ظل الجائحة: "الأزمة تتفاقم. الوضع لا يتحسن لأنها مستمرة في التفاقم".

ولفت بايدن إلى أن الأمريكيين يرون أن رواتبهم تنخفض وهم متمسكون بالقشة، مضيفا: "علينا أن نتحرك، أن نتحرك فورا. يجب العمل بطريقة حازمة وجريئة".

وأكد الرئيس الأمريكي الجديد: "لا يمكننا فعل أي شيء لتغيير سير الجائحة خلال الأشهر المقبلة".

وتولى بايدن منصب الرئيس الأمريكي الـ46 يوم 20 يناير ووقع خلال اليومين الماضيين فقط حوالي 25 أمرا تخص بالدرجة الأولى مكافحة جائحة فيروس كورونا التي أثارت أزمة اقتصادية حادة في البلاد.