وكالات - النجاح - ذكرت وسائل إعلام فرنسية أن رجلا مسلحا احتجز زوجته كرهينة في بلدة دومونت بإقليم فال دواز شمالي باريس، مشيرة إلى أن شخصين على الأقل أصيبا بطلقات نارية جراء الحادث.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مصادرها بأن الرجل أطلق النار داخل مقر لشركة مساء الخميس، مما أسفر عن إصابة شخصين على الأقل.

وأوضحت مصادر لقناة "بي إف إم تي في" الفرنسية أن الرجل مدير هذه الشركة ويحتجز زوجته كرهينة، مضيفة أن عدة أشخاص كانوا داخل المبنى لحظة الحادث.

ولفتت "بي إف إم تي في" إلى أن وحدة الرد السريع التابعة لقوات الدرك الفرنسية انتشرت في مكان الحادث، وأن المدعي العام المحلي فتح تحقيقا في الأمر، الذي لم تتضح طبيعته حتى الآن.