وكالات - النجاح - نفت السفارة الروسية في واشنطن اليوم الثلاثاء،  اتهامات وزارة العدل الأمريكية 6 مواطنين روس، بشن هجمات سيبرانية على البنية التحتية في عدة دول، منها الولايات المتحدة لا أساس لها.

واكدت متحدث باسم السفارة لوكالة "سبوتنيك": "من الواضح تماما أن مثل هذه القصص الاخبارية لا علاقة لها بالواقع".

وتابعت: "السلطات الأمريكية تعمل باستمرار على تدمير العلاقات الروسية الأمريكية التي كانت ذات يوم براغماتية، وتفرض بشكل مصطنع على سكانها تصورا ساما عن روسيا وكل ما يتعلق بها".

هذا واتهمت وزارة العدل الأمريكية، أمس الاثنين، 6 مواطنين روس بتنفيذ سلسلة هجمات سيبرانية ونشر برمجيات خبيثة بهدف مهاجمة البنية التحتية للدول الأخرى والانتخابات لمصلحة روسيا.