وكالات - النجاح - دعا الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل السلطات الإسرائيلية، إلى التخلي التام عن قرار ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة.

ووصف في تغريدة على "تويتر" قرار تل أبيب تعليق الضم ضمن إطار اتفاق التطبيع، بـ"الخطوة الإيجابية".

وذكر: "أرحب بالاتفاق، وأرى أنه مفيد للطرفين ويصب في مصلحة الاستقرار في المنطقة ككل".

وشدد على استعداد الاتحاد الأوروبي للمشاركة في الجهد الدولي لضمان عودة الفلسطينيين والإسرائيليين إلى طاولة المفاوضات للتوصل إلى حل الدولتين.

وأعلن بوريل في وقت سابق، أن "الاتحاد الأوروبي سيبذل كل ما بوسعه من أجل ثني دولة الاحتلال عن قرار الضم".

وفي سياق متصل، أكدت مصادر أوروبية مطلعة، أن "ضغوطا أوروبية مورست على دولة الاحتلال لحضها على تجاوز الضم".