النجاح -  قدّمت ماري إليزابيث تايلور، مساعدة وزير الخارجيّة الأميركي للشؤون القضائيّة، أمس الخميس، استقالتها.

وذلك احتجاجاً على ردّ فعل الرئيس الأميركي دونالد ترمب على الحركة غير المسبوقة المناهضة للعنصريّة التي تشهدها الولايات المتحدة الاميركية منذ وفاة الأميركي الأفريقي جورج فلويد.

وكتبت إليزابيث تايلور في رسالة استقالتها التي قدّمتها إلى الوزير مايك بومبيو وحصلت صحيفة "واشنطن بوست" على نسخة منها، إنّ "تعليقات الرئيس وإجراءاته في ما يتعلّق بالظلم العنصري وبالأميركيّين السود تتعارض مباشرةً مع قيمي ومعتقداتي"، وذلك بحسب ما أوردته الميادين نت.

كما وأفادت مصادر لوكالة رويترز بأن كاثرين ويلبارجر، وهي من بين أبرز المسؤولين المعنيين بالسياسات في البنتاغون وأكثرهم احتراماً، استقالت من منصبها بعد أن أمضت به 3 سنوات.