النجاح - قل مركز مكافحة الأمراض في ألمانيا أن معدل الإصابة بفيروس كورونا في اوروبا،  شهد ارتفاعا طفيفا.

 لكن عدد الإصابات الجديدة لا يزال في مستوى يمكن التحكم فيه.

ووفقا للمعطيات يتم الإبلاغ عن حوالي 1000 إصابة جديدة يوميا، وهو انخفاضا من حوالي 6000.

فيما أصاب الفيروس ما يقرب من 160 ألف شخص وتسبب في وفاة حوالي 6000 شخص.

من جهته قال رئيس الحكومة الفرنسية إدوار فيليب إن بلاده مضطرة للتعايش مع الفيروس طالما لم يتوفر لقاح مضاد له حتى الآن.

واشار فيليب الى إن المدارس ستبدأ فتح أبوابها بشكل طوعي وتدريجي في المقاطعات الفرنسية، وإن الصيدليات ومراكز البريد ستعمل على بيع وتوزيع الكمامات بكثافة بداية من 11 من الشهر المقبل.

يذكر ان البرلمان الفرنسي كان قد أقر خطة الحكومة للرفع التدريجي للإغلاق الشامل اعتبارا من 11 مايو/أيار المقبل.