وكالات - النجاح - حث حلف شمال الأطلسي (ناتو)، حركة "طالبان" إلى خفض العنف، مضيفا أن لجوئها إليه أمر غير مقبول.

أعلن بذلك في بيان صادر عن "مجلس شمال الأطلسي" - الهيئة الرئيسية لصنع القرار للناتو - الجمعة.

وأشار إلى أن اتفاقية السلام الموقعة بين الطرفين في فبراير/شباط الماضي، فرصة تاريخية.

وطالب المجلس جميع القادة السياسيين الأفغان بالاجتماع والسعي من أجل تحقيق السلام من خلال حل مشاكلهم

ونبه أن لجوء "طالبان" إلى العنف في الآونة الأخيرة "غير مقبول".

وقال في البيان "ندعو طالبان إلى خفض العنف على وجه السرعة وتوفير بيئة مناسبة لاستئناف المفاوضات".

وأكد على مواصلة الحلف دعمه للشعب الأفغاني وقوات الأمن، مضيفا: "لقد حان الوقت للعمل من أجل السلام المستدام".

وفي 29 فبراير/شباط الماضي، شهدت العاصمة القطرية الدوحة اتفاقا بين واشنطن وطالبان، يمهد الطريق وفق جدول زمني إلى انسحاب الولايات المتحدة على نحو تدريجي من أفغانستان.

ونص الاتفاق على تخفيض عدد القوات الأمريكية من نحو 13 ألفا إلى 8 آلاف و600 عسكريا في غضون 135 يوما.

كما نص أيضا على إطلاق سراح نحو 5 آلاف من سجناء "طالبان"، مقابل قرابة ألف أسير من الحكومة الأفغانية بحلول 10 مارس/آذار الماضي.

وتعاني أفغانستان حربا مستمرة منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2001، حين أطاح تحالف عسكري دولي تقوده واشنطن، بحكم طالبان، لارتباطها بتنظيم "القاعدة"، الذي تبنى هجمات في الولايات المتحدة، يوم 11 سبتمبر/ أيلول من العام نفسه.