نابلس - النجاح - قال رئيس مختبرات التقانة الحيوية في شركة "تيخنوبوليس" الروسية، إيغنات رودشينكو، أن شركته تستكمل تطوير أساور ذكية مخصصة للتحقق من صحة الأفراد الذين يخدمون في البلاد.

و قال رودشينكو في مقابلة صحفية: "الأساور التي تعمل تيخنوبوليس على تطويرها حاليا ستخصص لمراقبة الحالة الصحية والبدنية لأفراد الجيش الروسي، واستخدام هذه الأساور في حالات الإجهاد البدني سيساعد الأطباء على اكتشاف الأمراض أو المشكلات الصحية التي لا تظهر أثناء الفحوصات الطبية التي تجرى للعساكر بشكل دوري".

وأضاف "بإمكان الأساور قياس معدلات النشاط البدني ومعدلات نبض القلب، ومعدلات الأكسجين في الدم، كما جهزت بحساسات خاصة تعتمد على المفرزات العرقية لتحديد مستويات السكر وهرمون التستسرون في الجسم".

وأشار رودشينكو إلى أن شركته ستنتهي من تطوير أول نموذج من هذه الأساور المزودة ببرمجيات روسية قريبا، ومن المخطط أن يعرض هذا النموذج في معرض "منتدى الجيش-2020" الذي قد يعقد في أغسطس المقبل.

وأكد بأن أهمية هذه الأساور تكمن في كونها مصنعة من مكونات روسية حصرا، ومزودة ببرمجيات تم تطويرها محليا، أي أن أفراد الجيش يمكنهم الاعتماد عليها كونها لن تكون عرضة للاختراق أو مصدرا لتسريب بيانات إلى جهات خارجية.